نور الإمام المهدي (عج) , بقية الله , صاحب العصر و الزمان ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-09-2010, 07:57 PM   #1
حور عين
♣ مراقبة سابقة ♣
●•أدخلني برحمتك في عبادك الصالحين •●


الصورة الرمزية حور عين
حور عين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 699
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 12-04-2013 (04:26 PM)
 المشاركات : 7,548 [ + ]
 التقييم :  49795
 الدولهـ
Iraq
لوني المفضل : Cadetblue
تطهير الأرض من الظلم والظالمين...



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه الطيبين المنتجبين
تطهير الأرض الظلم والظالمين...

تطهير الأرض من الظلم والظالمين



يبدو بالنظرة الأولى أن تطهير الأرض من الظلم،
واستئصال الطواغيت والظالمين، أمر غير ممكن،
فقد تعودت الأرض على أنين المظلومين وآهاتهم
حتى لايبدو لاستغاثتهم مجيب، وتعودت على وجود
الظالمين المشؤوم، حتى لايخلو منهم عصر من العصور

فهم كالشجرة الخبيثة المستحكمة الجذور، ما أن يقلع
منهم واحد حتى ينبت عشرة، وما أن يقضى عليهم
في جيل حتى يفرخوا
أفواجاً في أجيال

تطهير الأرض الظلم والظالمين...

غير أن الله تعالى الذي قضت حكمته أن يقيم حياة
الناس على قانون صراع الحق والباطل والخير والشر،
قد جعل لكل شئ حداً، ولكل أجل كتاباً، وجعل للظلم
على الأرض نهاية.

جاء في تفسير قوله تعالى:
(يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُبِالنَّوَاصِي وَالأَقْدَامِ).
(الرحمن:41)
عن الإمام الصادق عليه السلام قال:
(الله يعرفهم ! ولكن نزلت في القائم يعرفهم بسيماهم
فيخبطهم بالسيف هو وأصحابه خبطاً).
(غيبة النعماني ص 127) .

وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال:
( فليفرجن الله بغتة برجل منا أهل البيت، بأبي ابن
خيرة الإماء. لايعطيهم إلا السيف هرجاً هرجاً
(أي قتلاً قتلاً) موضوعاً على عاتقه ثمانية أشهر).
( شرح نهج البلاغة:2/178)

وعن الإمام الباقر عليه السلام قال:
(إن رسول الله صلى الله عليه وآله في أمته باللين والمنِّ،
وكان يتألف الناس، والقائم يسير بالقتل
ولايستتيب أحداً !! بذلك أمر في الكتاب الذي معه،
ويل لمن ناواه ).
(غيبة النعماني ص121) .


والكتاب الذي معه هو العهد المعهود له من
جده رسول الله صلى الله عليه وآله،
وفيه كما ورد:
( أقتل ثم اقتل ولاتستتيبن أحداً)،
أي لاتقبل توبة المجرمين

وعنه عليه السلام قال:
(وأما شبهه في جده المصطفى صلى الله عليه
وآله فخروجه بالسيف وقتله أعداء الله تعالى
وأعداء رسوله، والجبارين والطواغيت،
وأنه ينصر بالسيف والرعب، وأنه لاترد له راية)
(البحار: 51 /218)

وفي رواية عبد العظيم الحسني المتقدمة
وهي في نفس المصدر، عن الإمام الجواد عليه السلام:
(فإذا كمل له العقد وهو عشرة آلاف خرج بإذن الله،
فلا يزال يقتل أعداء الله حتى يرضى الله تعالى.
قلت، وكيف يعلم أن الله قد رضي ؟
قال: يلقي الله في قلبه الرحمة).

تطهير الأرض الظلم والظالمين...

بل جاء في الأحاديث أن بعض أصحابه عليه السلام
يرتاب ويعترض عليه لكثرة ما يرى
من سفكه لدماء الظالمين،
فعن الإمام الباقر عليه السلام:
(حتى إذا بلغ الثعلبية (اسم مكان في العراق)
قام إليه رجل من صلب أبيه (أي من نسبه)
هو أشد الناس ببدنه وأشجعهم بقلبه ماخلا صاحب
هذا الأمر، فيقول: يا هذا ما تصنع؟!
فوالله إنك لتجفل الناس إجفال النعم !

( أي كما يجفل الراعي أو الذئب قطيع الماشية )

أفبعهد من رسول الله، أم بماذا ؟!
فيقول المولى الذي ولي البيعة
(أي المسؤول عن أخذ البيعة للإمام من الناس):
أسكت، لتسكتن أو لأضربن الذي فيه عيناك،

فيقول القائم عليه السلام:
أسكت يا فلان،
إي والله إن معي لعهداً من رسول الله
صلى الله عليه وآله،
هات يا فلان العيبة (أي الصندوق) فيأتيه بها فيقرأ
العهد من رسول الله صلى الله عليه وآله

فيقول الرجل: جعلني الله فداك: أعطني رأسك أقبله،
فيعطيه رأسه، فيقبل بين عينيه، ثم يقول:
جعلني الله فداك ، جدد لنا بيعة ، فيجدد لهم بيعة

البحار

السلام عليك ياقصم شوكة المعتدين وياداحر
عروش الطاغين
السلام عيك أمامي ,الحجةّ (عج)



j'idv hgHvq lk hg/gl ,hg/hgldk>>>



 
 توقيع : حور عين

التوقيع



فان نهزم فهزامون قدما *
وإن نهزم فغير مهزمينا
وما إن طبنا جبن ولكن *
منايانا ودولة آخرينا
فقل للشامتين بنا افيقوا *
سيلقى الشامتون كما لقينا
إذا ما الموت رفع عن أناس *
بكلكله اناخ بآخرينا

( اللهم إنه لم يمس أحد من خلقك أنت إليه أحسن صنيعا، ولا له أدوم كرامة ولاعليه أبين فضلا، ولابه أشد ترفقا، ولا عليه أشد حيطة ولاعليه أشد تعطفا منك علي، وأن كان جميع المخلوقين يعددون
من ذلك مثل تعديدي فاشهد ياكافي الشهادة بأني اشهدك بنية صدق بأن لك الفضل والطول في إنعامك علي وقلة شكري لك فيها.
يا فاعل كل إرادة، صل على محمد وآله، وطوقني أمانا من حلول السخط لقلة الشكر،
وأوجب لي زيادة من إتمام
النعمة بسعة الرحمة والمغفرة، أنظرني خيرك ...ولا تقايسني بسوء سريرتي، وامتحن قلبي لرضاك، واجعل ما تقربت به إليك في دينك خالصا ولاتجعله للزوم شبهة ولا فخر ولا رياء ياكريم،




اللهم أرفل ببركاتك ونعمائك ورضوانك على حبيبتي
أحلى قمر



نسأل الجميع براءة الذمة.....


رد مع اقتباس
قديم 23-09-2010, 01:33 AM   #2
نور القرآن
~¤ مشرفة سابقة ¤~


الصورة الرمزية نور القرآن
نور القرآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3119
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 أخر زيارة : 19-09-2011 (05:30 PM)
 المشاركات : 2,158 [ + ]
 التقييم :  4897
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: تطهير الأرض من الظلم والظالمين...



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بوركتِ غاليتي " حور


ع الأحاديث الشريفة ,,

اللهم عجل لوليك الفرج

يااااارب

اللهم اجعلنا من انصاره و اعوانه يا كريم ,,


جميعاً بإنتظآركـَ يا صاحب الزمان ,,




جزاكِ الله بما نقلتِ لنا خيراً كثيراً وافراً إن شاء الله ,,


لكِ مني تحية وسلآم ,,


 
 توقيع : نور القرآن




أَكْـرِمْ بقـومٍ أَكْرَمُـوا القُرآنـا

وَهَبُـوا لَـهُ الأرواحَ والأَبْـدَانـا
قومٌ.. قد اختـارَ الإلـهُ قلوبَهُـمْ
لِتَصِيرَ مِنْ غَرْسِ الهُـدى بُسْتَانـا
زُرِعَتْ حُروفُ النورِ.. بينَ شِفَاهِهِمْ
فَتَضَوَّعَتْ مِسْكـاً يَفِيـضُ بَيَانَـا
رَفَعُوا كِتابَ اللهِ فـوقَ رُؤوسِهِـمْ
لِيَكُونَ نُوراً في الظـلامِ... فَكَانـا
سُبحانَ مَنْ وَهَبَ الأُجورَ لأهْلِهَـا
وَهَدى القُلُوبَ وَعَلَّـمَ الإنسانـا
* * *
يا ختمةَ القـرآنِ جئـتِ عظيمـةً
بِجُهُـودِ قَـوْمٍ ثَبَّتُـوا الأركانـا
بَدْءاً مِـنَ (الكُتَّـابِ)، أَوَّلِ نَبْتَـةٍ
غُرِسَتْ، فأَثْمَرَ عُوْدُهَـا فُرْسَانـا
حَمَلُوا على أكتافِهِـمْ أحلامَهُـمْ
يَبْنُـونَ صَرْحـاً بِالتُّقَـى مُزْدَانـا
لَبِنَاتُهُ اكتملـت بحفـظِ كتابِهـم
كَالنُّورِ حِينَ يُتِـمُّ بَـدْرَ سَمَانـا
يا ختمة القرآن أهـلاً.. مَرْحَبـاً
آنَ الأوَانُ لِتُكْمِـلـي البُنْيَـانـا
* * *
جُهْدٌ تَنُوءُ بِـهِ الجبـالُ تَصَدُّعـاً
وَتَفيـضُ مِنْـهُ قُلُوبُنَـا عِرْفَانـا
مِنْ كُلِّ صَوْبٍ جاءَ قَلْـبٌ خَافِـقٌ
يَسْتَعْـذِبُ التَّرْتيـلَ والإتقـانـا
غُرَبَاءُ مِنْ كُلِّ البِقَـاعِ تَجَمَّعُـوا
هَجَرُوا الدِّيَارَ وَوَدَّعُـوا الأَوْطَانـا
غُرَبَاءُ لَكِنْ قَـدْ تآلَـفَ جَمْعُهُـمْ
صَـارُوا بِنِعْمَـةِ رَبِّهِـمْ إِخْوَانـا
* * *
يَا رَبِّ أَكْرِمْ مَـنْ يَعيـشُ حَيَاتَـهُ
لِكِتَابِـكَ الوَضَّـاءِ لا يَتَـوَانـى
يَا مُنْزِلَ الوَحْـيِ الْمُبِيـنِ تَفَضُّـلاً
نَدْعُوكَ فَاقْبَلْ يَـا كَرِيـمُ دُعَانـا
اجْعِلْ كِتَابَـكَ بَيْنَنَـا نُـوراً لنـا
أَصْلِحْ بِهِ مَـا سَـاءَ مِـنْ دُنْيَانـا
واحْفَظْ بِهِ الأوطانَ، واجمعْ شملَنـا
فَالشَّمْلُ مُـزِّقَ، وَالْهَـوَى أَعْيَانـا











~ نور القرآن }} . .





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الفاطميات الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 (0 فاطمية و 1 زائرة )
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010