الملاحظات

نور فاطمة الزهراء(ع) موسوعة شاملة عن سيرة الزهراء(ع) وكل ما يتعلق بحياتها ومظلوميتها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-09-2010, 05:19 PM   #1
روحي فاطميه
°¤• ~ نائبة المديرة ~•¤°
:: مشرفة ركن القرآن و الأدعية ::
♥ أماه يا زهــــراء ♥


الصورة الرمزية روحي فاطميه
روحي فاطميه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2143
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 11-08-2014 (05:34 PM)
 المشاركات : 5,637 [ + ]
 التقييم :  29302
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مو خوفي على اضلوعي ولا عيوني
خوفي ينكسر بابي ويشوفوني
.. يا زهراء ..
 اوسمتي
وسام أنيقة في تنسيق المواضيع والردود وسام العضوة الأكثر تواجد 
لوني المفضل : Black
افتراضي قصص ودروس من حياة الزهراء عليها السلام



3-السيده فاطمةالزهراء عليها السلام:
هي فاطمه بنت خاتم النبيين محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله امها خديجه بنت خويلد عليها السلام
-ايثار الزهراء
------------
- الزهراء (عليها السلام) في سورة الدهر :
مرض الحسن والحسين فعادهما رسول الله (صلى الله عليه وآله) في ناس معه فقالوا: يا أبا الحسن لو نذرت على ولديك، فنذر عليّ وفاطمة وفضّة ( وهي جارية لهما ) إن برئا ممّا بهما أن يصوموا ثلاثة أيّام، فشفيا وما معهم شيء، فاستقرض عليّ (عليه السلام) من شمعون الخيبري اليهودي ثلاثة أصوع من شعير، فطحنت فاطمة (عليها السلام) صاعاً واختبزت خمسة أقراص على عددهم فوضعوها بين أيديهم ليفطروا، فوقف عليهم سائل فقال: السلام عليكم أهل بيت محمّد، مسكين من مساكين المسلمين أطعموني أطعمكم الله من موائد الجنّة، فآثروه وباتوا لم يذوقوا إلاّ الماء وأصبحوا صياماً، فلمّا أمسوا ووضعوا الطعام بين أيديهم وقف عليهم يتيم فآثروه، ووقف عليهم أسير في الثالثة ففعلوا مثل ذلك، فلمّا أصبحوا أخذ الامام عليّ (عليه السلام) بيد الحسن والحسين وأقبلوا إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فلمّا أبصرهم وهم يرتعشون كالفراخ من شدّة الجوع قال: ما أشدّ مايسوؤني ما أرى بكم ! وقام فانطلق معهم فرأى فاطمة في محرابها قد التصق بطنها بظهرها وغارت عيناها فساءه ذلك، فنزل جبرئيل ثم قال: خذها يا محمّد هنّأك الله في أهل بيتك فأقرأه السورةوفيها الايات:

[ ( ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا * إنما نطعمكم لوجه الله ، لا نريد منكم جزاء ولا شكورا * إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا - فوقاهم الله شر ذلك اليوم * ولقاهم نضرة وسرورا * وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا ] .

على الإنسان أن ينفق ما يحب لأجل بلوغ أعلى مراتب الإنفاق : (لَنْ تَنَالُوا البرَّ حَتى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ).
--------------------------------------------------------------------------------
ومن ايثار الزهراء قبل يوم زفافها عليها السلام على امير المومنين
أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم صنع لها قميصا جديدا ليلة عرسها وكان لها قميص مرقوع وإذا بسائل على الباب يقول أطلب من بيت النبوة قميصا خلقا فأرادت أن تدفع إليه القميص المرقوع فتذكرت قوله تعالى ((لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون)) فدفعت له الجديد فلما قرب الزفاف نزل جبرائيل وقال يا محمد إن الله يقرئك السلام وأمرني أن أسلم على فاطمة وقد أرسل لها معي هدية من ثياب الجنة من السندس الأخضر
----------------------------
وفي رواية اخرى ان النبي جاءبثوب جديد الى الزهراء لكي تلبسه في يوم زفافها وفي صباح يوم زفافها جاءت امراة مسكينة طرقت الباب وقالت يا اهل بيت النبوة مسكينة تريد من يسترها سلمت الزهراء عليه السلام الثوب الجديد للمسكينة وعندما صارت ساعة زفافها شاهدها النبي بثوبها القديم سالها النبي عن الثوب الجديد فقالت عليها السلام جائت مسكينه تسال فاردت ان اعطيها ثوبي القديم فتذكرت قول الله تعالى لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون فاعطيتها الثوب الجديد
وذلك مصداق حقاً للآية الشريفة .رغم إنها كانت تحمل ملابس رثة وزائدة. لا يمكن العثور في كل التاريخ على إنفاق خالص مثل ما صدر من الزهراء (عليها السلام) فهي شابة في مقتبل العمر تنفق ملابس عرسها رغم أن بإمكانها إنفاق ما كان عندها من ملابس زائدة أخرى.
الايثار تقديم منفعة الغير على منفعة النفس ان تجوع ويشبع الاخرون وان تعرى ويلبسون

-قصة القلاده
صلَّى رسـول الله ( ص ) بالمسلمين ذات يوم ، ولما فـرغ من صلا ته جلس في مصلاَّهُ والناس حوله ، فـبينما هم كذلك إذ أقـبل إليه شيخ طاعـن في السن فقـير الحال وهو لا يكاد يتمالك كبراً وضعـفاً .
فقال : يا نبي الله أنا جائع الكبد فأطعـمني وعـاري الجسد فاكسني وفقير فارشني .
ولم يجد النبي الأكرم ( ص ) شيئاً ينفقه عـليه فقال : ما أجد لك شيئاً ولكن الدال عـلى الخير كفاعـله .
يا بلا ل قم فقف به عـلى منزل فاطمة .
فانطلق الأعـرابي مع بلا ل ، فوقف عـلى باب فاطمة ونادى بأعـلى صوته: السلام عـليكم يا أهل بيت النبوة ... ثم حكى لها قـصته .
ولم تكن فاطمة ولا زوجها ولا أبوها قد طعـموا طعاماً خلال ثلاث ليال .
فعـمدت الزهراء ( ع ) عـلى ما بها من الجـوع أن تستجيب لهذا الشيخ الفقير- إلى عـقد كان في عـنقها أهدته لها فاطمة بنت عـمها حمزة بن عـبد المطلب ( ره ) . فـقطعته من عـنقها --->(رعايه للحشمه كي لا يتصوره عليها)
وأعـطته إلى الأعـرابي فقالت : خذه وبعه عـسى الله أن يعـوضك به ما هو خير منه .
فأخذ الأعـرابي العـقد وانطلق مسروراً إلى مسجد رسول الله ( ص ) والنبي ( ص ) جالس مع أصحابه فقال : يا رسول الله أعـطـتني فاطمة هذا العـقد وقالت بعه عـسى الله أن يصنع لك .
فـلما سمع رسول الله ( ص ) كلام الأعـرابي ، بكى وقال : وكيف لا يصنع الله لك وقد أعـطتك إيََّّاه فاطمة بنت محمد سيدة بنات آدم .
فعـرض الشيخ العـقـد للبيع .
فقال عـمار بن ياسر ( ره ) : بكم العـقـد يا أعـرابي ؟
قال الأعـرابي : بشبعه من الخبز واللحم ، وبردة يمانية أستر بها عورتي وأصلي فيها لربيِّ ، ودينار يبلغـني إلى أهلي .
وكان عـمار( رحمه الله ) قد باع سهمه الذي أعـطاه رسول الله ( ص) من خيبر
فقال : للأعـرابي لك عـشرون ديناراً وماء تا درهم وبردة يمانية وراحلتي تبلغك أهلك وشبعـك من خبز البر واللحم .
ففـرح الأعـرابي بما سمع
بذل عـمار ( رحمه الله ) في شراء العـقـد وشكره عـلى ذلك ثم رخى يده داعـياً
فقال : اللهم أعـط فاطمة مالا عـين رأت ولا أذن سمعـت .
فقال رسول الله ( ص ) : آمين.
فعـمد عـمار ( رحمه الله ) إلى العـقـد فـطيبه بالمسك ، ولفه في بردة يمانية ، وكان له عـبد اسمه (( سهم )) ابتاعه من ذلك السهم الذي أصابه بخيبر، فدفع العـقـد إلى المملوك
وقال له : خذ هذا العـقـد فادفعه إلى رسول الله ( ص ) وأنت له .
فأخذ المملوك العـقـد فأتى به رسول الله ( ص) أخـبره ، بقول عـمار ( رحمه الله ) ،
فقال النبي ( ص ) : انطلق إلى فاطمة فادفع إليها العـقـد وأنت لها .
فجاء سهم بالعـقـد وأخبرها بقول رسول الله ( ص ) فأخذت فاطمة العـقـد وأعـتـقت سهماً المملوك .
فضحك الغلام سهم فقالت فاطمة ( ع ) ما يضحكك يا غلام ؟
فقال سهم : أضحكني عِـظًمُ بركة هذا العـقـد ، أشبع جائعاً ، وكسى عـرياناً ، وأغـنى فقيراً ، وأعـتـق عـبداً، ورجع إلى صاحبه

سلام الله عليك يا سيدتي ومولاتي يافاطمة الزهرء

فالزهراء ممّن شهد الله لها بأنّها من الأبرار الذين يشربون من كأس كان مزاجها كافوراً، وممّن يوفون بالنذر ويخافون يوماً كان شرّه مستطيراً، وممّن يطعمون الطعام على حبّه، ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة وأنّهم إنّما يطعمون لوجه الله لا يريدون منهم جزاءً ولا شكوراً، وأنّهم ممّن صبروا في ذات الله .. وأنّهم ممّن وقاهم الله شرّ ذلك اليوم العبوس القمطرير .. ولقّاهم نضرةً وسروراً، وجزاهم بما صبروا جنةً وحريراً


--------------------------------------------------------------------

وكان رسول الله صلّى الله عليه وآله إذا قصده صاحب حاجة بعثه إلى دار الزهراء سلام الله عليها لعلمه أنها لاتردّ أحداً، وقصّة عقدها المبارك الذي تصدّقت به للمحتاج خير شاهد على ذلك، فضلاً عن قصّتها في إطعام الطعام على حبّه للمسكين واليتيم والأسير، وتصدّقها بثوب زفافها، وغير ذلك مما يطول المقام بذكره

فقدكانت دار الزهراء سلام الله عليها محطّ رحال لكلّ محتاج؛


كان نبي الله إبراهيم عليه السلام خليل الرحمن لأنه لم يرد سائلاُ ولم يطلب شيئاُ قط من غير الله تعالى
أما فاطمة الزهراء عليها السلام والتي غدت محبوبة الله ما يقصد دارها أحد وعاد يائساُ
وإن السائلين كانوا إذا يئسوا من كل مكان اتجهوا إلى دار فاطمة عليها السلام
--------------------------------------
-في بيتها
--------------------------------------

* وقد نُقل (كان النبي (صلى الله عليه وآله) إذا قدم من سفر، قبّل نحر فاطمة وقال: منها أشمّ رائحة الجنة)حيث كانت تحل مقام الام له حتى اسماها بام ابيها

فليس هنالك امرأة وصلت إلى ما وصلت إليه فاطمة (ع)قطعا.من الجمع في التعامل، والتنسيق بين المهام والواجبات العبادية والأسرية..

حيث انها عليها السلام أسوة حسنة للرجال قبل النساء فلنستلهم من الصديقة الطاهرة الهمّة والعزيمة في الوفاء بما عاهدنا الله تبارك وتعالى من الإيمان به وبما جاءت به رسله ونزلت به كتبه والعمل بما يحبّ ويرضى مما فيه صلاح الأمة وخيرها فإننا مساءلون غداً عن كل شيء

لم يُر أعبد منها، فقد كانت تقف في محرابها حتى تتورم قدماها، وكانت حريصة على القيام بخدمة المنزل، وتبذل جهدها لتوفير الراحة لبعلها أمير المؤمنين (ع)

وما سمعنا أنها تنعمت بشيء من حطام الدنيا وإنما وجدناها كما وصفها زوجها أمير المؤمنين (عليه السلام):
(أنها استقت بالقربة حتى أثّر في صدرها، وطحنت بالرحى حتى مجلت يداها، وكسحت البيت حتى اغبرّت ثيابها، وأوقدت النار تحت القدر حتى دكنت ثيابها، فأصابها من ذلك ضرر شديد


-قال سلمان (رحمه الله): (كانت فاطمة جالسة وقدامها رحى تطحن بها الشعير، وعلى عمود الرحى دم سائل، والحسين في ناحية الدار يبكي،
فقلت: يا بنت رسول الله دبرت كفاك وهذه فضة.
فقالت: أوصاني رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن تكون الخدمة لها يوماً ولي يوماً، فكان أمس يوم خدمتها.
قال سلمان: أما أن أطحن الشعير أو أسكت لك الحسين.
فقالت: أنا بتسكيته أرفق..
قال سلمان: فطحنت شيئاً من الشعير فإذا أنا بالاقامة فمضيت وصليت مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) فلما فرغت قلت لعلي (عليه السلام) ما رأيت فبكى وخرج، ثم عاد يبتسم، فسأله عن ذلك رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فقال: دخلت على فاطمة وهي مستلقية لقفاها والحسين نائم على صدرها وقدامها الرحى تدور من غير يد!.
فتبسم رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقال: يا علي أما علمت أن لله ملائكة سيارة في الأرض يخدمون محمداً وآل محمد إلى أن تقوم الساعة)
-----------------------------------------------------
-
وورد في شأن نزول سورة الدهر: (إن أمير المؤمنين (عليه السلام) جاء إلى يهودي وقال: هل لك أن تعطيني جزة من صوف تغزلها لك بنت محمداً بثلاثة أصوع من الشعير؟
قال: نعم.
فأعطاه، فجاء (عليه السلام) بالصوف والشعير، فأخبر فاطمة (عليها السلام) بذلك، فقبلت وأطاعت، فقامت فاطمة (عليها السلام) إلى صاع فطحنته واختبزت منه خمسة أقراص ... إلى آخر الحديث).
-------------------------------------------


لما رجع رسول الله (صلى الله عليه وآله) بعد غزوة أحد إلى المدينة استقبلته فاطمة (عليها السلام) ومعها إناء فيه ماء، فغسل (صلى الله عليه وآله) به وجهه، ولحقه أمير المؤمنين (عليه السلام) وقد خضب الدم يده إلى كتفه ومعه ذو الفقار فناوله فاطمة (عليها السلام) وقال: خذي هذا السيف وقد صدقني اليوم، وانشأ يقول:

أفاطم هاكي السيف غير ذميم ***فلست برعديد ولا بمليم
لعمري لقد اعذرت في نصر أحمد***وطاعة رب العباد عليم
ميطي دماء القوم عنه فانه ***اسقى آل عبد الدار كأس حميم
وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): خذيه يا فاطمة فقد أدى بعلك ما عليه وقد قتل الله بسيفه صناديد قريش، فأخذته فاطمة (عليها السلام) وغسلت الدم عن السيف.

--------------------------------------------------

للأسف أن المرأة المؤمنة -هذه الأيام- إذا وجدت بعض الأجواء الروحية، تعيش حالة البعد عن الزوج، وتكره عمل المنزل.. وكأن هناك اثنينية بين عالم الغيب وعالم المعنى!.. والحال بأن الزهراء (ع) كأمير المؤمنين (ع) كان يقوم بتكليفه في كل ظرف: فهو المقاتل الأول بإجماع المسلمين، وهو القاضي الأعدل في ميدان القضاء، وهو العابد الأول في محراب العبادة..
فإذن، نحن نريد أن نصل إلى هذه الدرجة، من امتلاك الامتياز الأعظم في كل ما نقوم به: عبادة، وخدمة، وتثقيفاً، وثقافة


.فكانت السيده فاطمه عليها السلام مطيعه لزوجها طاعه تامه لا تثقل عليه بالطلبات ابدا وترضى منه باليسير من المال والطعام لانها تعيش الاخره في قلبها وعقلها فلم تكن الدنيا لها نصيب في فاطمه عليها السلام ولذلك قال الامام علي عليه السلام مااغضبتها يوما ولا اغضبتني


ومن تلك الاخلاق التي تحلوا بها هي الصبر ، الذي نستلهمه من هذا المقطع الذي سندرجه فيما يلي من قصه سبق ان ذكرناها كامله في سيرة الامام علي عليه السلام :


عن أبي سعيد الخدري ، قال : أصبح علي ( عليه السلام ) ذات يوم ساغباً ، فقال : يا فاطمة ، هل عندك شئ تطعميني ؟
قالت : والذي أكرم أبي بالنبوة ، وأكرمك بالوصية ما أصبح عندي شئ يطعمه بشر ، وما كان من شئ أطعمك منذ يومين إلا شيء كنت أؤثرك به على نفسي وعلى الحسن والحسين .
قال : أعلى الصبيين ! ألا أعلمتني فآتيكم بشيء ؟



قالت : يا أبا الحسن ، إني لأستحي من إلهي أن أكلفك ما لا تقدر .


فخرج واثقا بالله حَسِن الظن به ، فاستقرض ديناراً ، فبينا الدينار في يد علي ( عليه السلام ) إذ عرض له المقداد0000الخ


وهي الزوجة الصالحة المتكاملة وقد شهد لها بذلك أمير المؤمنين (عليه السلام) حين سألته وهي توصي في ساعاتها الأخيرة: (يا ابن العم ما عهدتني كاذبة أو خائنة أو خالفتك منذ عاشرتني) فكان جوابه (عليه السلام): (معاذ الله أنت أبرّ وأوفى وأتقى من أن أوبّخك بمخالفتي)


وقد جمعت (سلام الله عليها) بسؤالها كل أسباب الخلافات التي تحصل بين الزوجين وتؤدي إلى انهيار بيت الزوجية




وهي المصونة العفيفة، روى الإمام الباقر (عليه السلام) قال: (تقاضى علي وفاطمة إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في الخدمة فقضى على فاطمة بخدمة ما دون الباب وقضى على عليٍ بما خلفه، قال: فقالت فاطمة فلا يعلم ما داخلني من السرور إلا الله بإكفائي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) تحمّل رقاب الرجال



والزهراء عليها السلام لم تطلب أي شئ طيلة السنوات التسع التي عاشتها في بيت الإمام علي عليه السلام حتى عندما كانت على فراش المرض وسألها الإمام عليه السلام أن تطلب شيئاُ وفي آخرالأمر قالت : لايحبذ أن تطلب الزوجة شيئاُ من زوجها فربما لم يتمكن من الإتيان به فيخجل .. ولكنه أقسم عليها فطلبت رمان


------------------------------------------------------------------------------------------------


وهي الأم التي تعين ولديها سبطي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وسيدي شباب أهل الجنة وتيسّر لهم سبل الكمال، ففي كتاب مفاتيح الجنان أنها كانت توفّر لهما قسطاً من الراحة في النهار ليتقويا على إحياء الليل بالعبادة خصوصاً في ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان بالعبادة


----------------------------------------------------------------------------------------------


-وهي القدوه في بر الوالدين


روي ان النبي صلى الله عليه واله كان يصلي عند البيت الحرام في بداية البعثه وابو جهل واصحابه ينضرون اليه وكان بقربهم ذبائح فقال ابوجهل من منكم يقوم الى رفث هذه الذبائح ويجعلها على كتف محمد؟ فقام رجل وقال انا فانبعث اشقى القوم فلما سجد النبي صلى الله عليه واله وضعه على كتفه ولطخوه بهذه النجاسات والنبي صامد يتم صلاته وهم يضحكون عليه وفي هذه الاثناء اقبلت فاطمه عليها السلام اليه فطرحته عنه ثم اقبلت على ابي جهل واصحابه فوبختهم حتى خجلوا منها وهكذا كانت ترافق ابيها



تحمّلت مع أبيها (صلوات الله عليهما) وهي في السنين الأولى من عمرها أذى قريش فكانت تواسيه وتسلّيه وترفع عنه الأذى وتحمّلت معه (صلى الله عليه وآله وسلم) المعاناة والألم والجوع في شِعب أبي طالب ثلاث سنين حين فرضت قريش على بني هاشم ومن آمن برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) مقاطعةً اقتصادية واجتماعية وعزلتهم في الشعب، وما انتهت هذه السنوات العجاف إلا بوفاة عضدي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وركنيه عمّه أبي طالب وزوجته خديجة فسمي عام الحزن فعاشت الزهراء (عليها السلام) اليتم وفقدان هذه الأم العظيمة وهي لم تكمل ثمان سنين




ولم يفتّ ذلك في عزيمتها وإرادتها في نصرة أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ومؤازرته بل أغدقت عليه من العواطف والحنان والرحمة ما عوّضه عن أمه وزوجته حتى سمّاها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بـ(أم أبيها) فكان (صلى الله عليه وآله وسلم)



يجد عندها قلب الوالدة الرحيمة الودودة وأنس الخليل المؤالف





وهي المتابعة لتعاليم أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وتوجيهاته وهمومه أولاً بأول فكانت كلما يعود ولداها الحسن والحسين (عليهما السلام) من مسجد جدهما رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) تسألهما عما حدث من نزول وحي أو صدور أمر أو جواب مسألة وغيرها
-----------------------------------



-عبادتها



وهي العابدة التي تزهر في محرابها أنساً بلقاء ربها؛ قال الإمام الحسن (عليه السلام): (رأيت أمي فاطمة قامت في محرابها ليلة جمعتها فلم تزل راكعة ساجدة حتى اتضح عمود الصبح وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسمّيهم وتكثر الدعاء لهم ولا تدعو لنفسها بشيء، فقلت لها: يا أماه لمَ لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك؟ فقالت: يا بني الجار ثم الدار





فهنا يتّضح كيف كانت تعمل الصدّيقة على أن يكون المجتمع مرتبطاً روحياً بحيث لا ينسى أحدهم الآخرين في أفضل الأوقات وهي ساعة الارتباط بالله عزّ وجل والتوجه إليه فهل اقتدينا بماتعمل

رسول الله (ص): أما ابنتي فاطمة فإنها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، وهي بضعة مني، وهي نور عيني، وهي ثمرة فؤادي، وهي روحي التي بين جنبيّ، وهي الحوراء الإنسية، متى قامت في محرابها بين يدي ربها جلّ جلاله ظهر نورها لملائكة السماء كما يظهر نور الكواكب لأهل الأرض، ويقول الله عزّ وجلّ لملائكته: (يا ملائكتي انظروا إلى أَمتي فاطمة سيدة إمائي قائمة بين يديّ ترتعد فرائصها من خيفتي وقد أقبلت بقلبها على عبادتي، أُشهدكم أني قد أمنت شيعتها من النار.


وهي المبادِرة لعمل كل ما يرضي الله ورسوله ويريده الله ورسوله وإن لم يصدر به أمر وإنما تندفع إلى العمل بمجرد علمها بإرادة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) له؛ (دخل عليها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) للسلام عليها بعد قدومه من سفرٍ له وفي عنقها قلادة من ذهب كان اشتراها لها علي بن أبي طالب من فيء وغنيمة أصابها فقال لها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): يا فاطمة لا يقول الناس إن فاطمة بنت محمد تلبس لباس الجبابرة فقطعتها وباعتها واشترت بها رقبة فأعتقتها فسُرَّ بذلك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)


---------------------------------------------------------------------------------------------------------


-(بارك الله لقوم جُلّ آنيتهم من الخزف)



روي ان جهاز الزهراء كان كالتالي 1-شئ من العطر والثياب 2-فراشان حشو احدهما من الليف والاخر من الصوف 3-اربع متكئات -4-حصير-5-رحى لطحن الحبوب -6-قربه لشرب الماء-7-قدر كبير لغسل الثياب-8- بساط من الجلد 9-فرش حجرة النوم كان من التراب الناعم-10-نصب خشبه من الحائط الى الحائط لوضع الثياب عليها-11-منشفه واحده-12-منخلا لنخل الدقيق

--------------------------------------------------------------------------------------------------


ومع هذا فقد كانت (سلام الله عليها ) غنية في نفسها قريرة العين بحالها لانها تولعت بالقيم المعنوية للاسلام التي نادى بها أبوها لقد سمعته يقول لها: (يا فاطمة أصبري على مرارة الدنيا لتفوزي بنعيم الاخرة) وشاهدته لم يملك شيئاً ولم يدخر لنفسه شيئاً من الغنائم كان يتنكر لكل مظاهر الغنى ويواسي المساكين وكان زوجها نسخة طبق الاصل من أبيها لذلك كانت زاهدة في حياتها ولم تحفل بزخارف الدنيا ولهوها ومظاهرها



فكان الصبر على البلاء والشكر لرب السماء من ابرز صفاتها ولاتسأل أحداً غيره فقد سمعت أباها ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يقول:


(ان الله اذا أحب عبداً ابتلاه فإن صبر اجتباه وان رضي اصطفاه)
ولقد سمعته يقول لعلي: (يا علي من عرضت له دنياه وآخرته فاختار الآخرة على الدنيا فله الجنة) لذلك كان سعيها وكل اهتمامها منصب على تحصيل تلك الدار اما هذه الدار فهي دار التسابق في الخير والتعاون على البر والتكافل في ميدان الحياة الاجتماعية لذلك كانت روحي فداها مصدر خير واشعاع على الامة فقد صاغتها هذه القيم السامية صياغة وقدمتها مثلاً أعلى للامة لتنحو نحوها
---------------------------------------------
-حجابها:
سأل رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أصحابه



عن المرأة متى تكون أدنى من ربها



فلم يدروا فلما سمعت فاطمة (عليها السلام ) ذلك قالت :



ادنى ماتكون من ربها تلزم قعر بيتها



فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم )


ان فاطمة بضعة مني


وحين سُئلت (عليها السلام ) أي شيء خير للنساء أجابت


وخير لهن ان لايرين الرجال ولايراهن الرجال



قال الامام علي (عليه السلام )


استأذن اعمى على فاطمة عليها السلام فتحجبت


فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لها


لم تحجبتي وهو لايراك؟



فقالت ( عليها السلام )ان لم يكن يراني فاني أراه وهو يشم الريح


فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم )


أشهد انك بضعة مني


وكانت إذا ما كلّمت إنساناً أو خطبت في الرجال يكون بينها وبينهم ستر يحجبها عنهم عفةً وصيانة


ومن عجيب صونها أنّها استقبحت بعد الوفاة ما يصنع بالنساء من أن يطرح على المرأة الثوب فيصفها


فاول نعش عمل هو نعش الزهراء عليها السلام



--------------------------------------

-دورها الاجتماعي



إن بيت فاطمة الزهراء(صلوات الله عليها) كان مدرسة لتعليم نساء المؤمنين وتربيتهم بالمعارف الإسلامية، بل أحياناً حتى الرجال



وكانت (عليها السلام) رحبة الصدر حسنة الخلق،



وقد ورد في (منية المريد) لشيخنا الشهيد(رحمه الله):



ان امرأة سألت عنها (عليها السلام) مسألة فأجابت فلم تفهم السائلة، فثنت فلم تفهم الجواب ثانياً، وثلثت فلم تفهم الجواب ثالثاً، وربعت وخمست وسدست وسبعت وثمنت وتسعت وعشرت ولم تفهم (والظاهر أن المسألة كانت غامضة جداً ولهذا ما كانت تفهم الجواب، فان انساناً عادياً إذا سأل من عالم كبير مسألة إرثية فيها حسابات متعددة كمسألة الأجداد الثمانية، فان العالم وان أجاب عشر مرات قد لا يفهم ذلك الشخص جواب المسألة




وفي المرة العاشرة لما لم تفهم الجواب سكتت وقالت: لا اشق عليك يا بنت رسول الله، فأجابت فاطمة (عليها السلام): اسألي ولي بذلك الأجر، ثم ذكرت (عليها السلام) لأجرها مثلاً، كما هو مذكور في كتاب (المنية)




وربما كان المقصود أن السائلة سألت عن عدة مسائل مختلفة وأجابتها فاطمة الزهراء (عليها السلام) فخجلت عن كثرة السؤال




قال الإمام الحسن العسكري (عليه السلام): (حضرت امرأة عند الصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) فقالت: إن لي والدة ضعيفة وقد لبس عليها في أمر صلاتها شيء وقد بعثتني إليك أسألك، فأجابتها فاطمة (عليها السلام) عن ذلك،ثم ثنت فأجابت، ثم ثلثت فأجابت إلى أن عشرت فأجابت، ثم خجلت من الكثرة، فقالت: لا أشق عليك يا بنت رسول الله




قالت فاطمة (عليها السلام): هاتي وسلي عما بدا لك، أرأيت من أكترى يوماً يصعد إلى سطح بحمل ثقيل مائة ألف دينار أيثقل عليه؟--->(كنايه عن طلب الاجر العظيم )




فقالت: لا




فقالت: اكتريت أنا لكل مسألة بأكثر من ملئ ما بين الثرى إلى العرش لؤلؤاً، فأحرى أن لا يثقل علي،



سمعت أبي رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: إن علماء شيعتنا يحشرون فيخلع عليهم من خلع الكرامات على قدر كثرة علومهم وجدهم في إرشاد عباد الله، حتى يخلع على الواحد منهم ألف ألف خلعة من نور، ثم ينادي منادي ربنا عزوجل: أيها الكافلون لأيتام آل محمد الناعشون لهم عند انقطاعهم عن آبائهم الذين هم أئمتهم، هؤلاء تلامذتكم والأيتام الذين كفلتموهم ونعشتموهم، فاخلعوا عليهم كما خلعتموهم خلع العلوم في الدنيا




فيخلعون على كل واحد من أولئك الأيتام على قدر ما اخذوا عنهم من العلوم.. حتى أن فيهم يعني في الأيتام لمن يخلع عليه مائة ألف خلعة.. وكذلك يخلع هؤلاء الأيتام على من تعلم منهم




ثم إن الله تعالى يقول: أعيدوا على هؤلاء العلماء الكافلين للأيتام حتى تتموا لهم خلعهم وتضعفوها، فيتم لهم ما كان لهم قبل أن يخلعوا عليهم ويضاعف لهم، وكذلك من بمرتبتهم ممن يخلع عليه على مرتبتهم




وقالت فاطمة (عليها السلام): يا أمة الله إن سلكاً من تلك الخلع لأفضل مما طلعت عليه الشمس ألف ألف مرة وما فضل فانه مشوب بالتنغيص والكدر

--------------------------------------------------------------------------


-الزهراء تحبنا ولن تنسى شيعتها


يقول الامام الحسن عليه السلام عن عباده امه الزهراء رايت امي فاطمه قامت في محرابها ليلة جمعه فلم تزل راكعه ساجده حتى اتضح عامودالصبح وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسميهم وتكثر الدعاء لهم ولاتدعو لنفسها بشئ فقلت لها يااماه لم لاتدعين لنفسك كما تدعين لغيرك؟فقالت يابني الجار ثم الدار


-----------------------------------------
أنها عندما سمعت أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله أراد أن يجعل مهرها من الدراهم اغتنمت الفرصة ونظرت إلى المجتمع ولم تنسه حتى في مثل هذه الأوقات فقالت لأبيها: إن بنات الناس يتزوَّجن بالدراهم، فما الفرق بيني وبينهن؟ أسالك أن تردّها وتدعو الله تعالى أن يجعل مهري الشفاعة في عصاة أمّتك، فنزل جبرئيل ومعه بطاقة من حرير مكتوب فيها: جعل الله مهر فاطمة الزهراء شفاعة المذنبين من أمة أبيها
------------------------------------------------------


يتبـــــــــــــــــع ودروس حياة الزهراء عليها السلام



rww ,]v,s lk pdhm hg.ivhx ugdih hgsghl



 
 توقيع : روحي فاطميه




رُويَّ عن ابا عبد الله (ع): " ليس شيء إلاّ وله حد " قيل: فما حد التوكل؟
قال: " اليقين "، قيل: فما حد اليقين؟
قال: " إلاّ تخاف مع الله شيئاً ".
وعنه (ع): " من صحة يقين المرء المسلم ألا يرضي الناس بسخط الله ولا يلومهم على ما لم يؤته الله
فان الرزق لا يسوقه حرص حريص ولا ترده كراهية كاره، ولو أن أحدكم فر من رزقه كما يفر من الموت
لأدركه رزقه كما يدركه الموت ".

نسالكمـ الدعـــــــــــاء ...


رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
قديم 17-09-2010, 05:21 PM   #2
روحي فاطميه
°¤• ~ نائبة المديرة ~•¤°
:: مشرفة ركن القرآن و الأدعية ::
♥ أماه يا زهــــراء ♥


الصورة الرمزية روحي فاطميه
روحي فاطميه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2143
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 11-08-2014 (05:34 PM)
 المشاركات : 5,637 [ + ]
 التقييم :  29302
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مو خوفي على اضلوعي ولا عيوني
خوفي ينكسر بابي ويشوفوني
.. يا زهراء ..
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: قصص ودروس من حياة الزهراء عليها السلام



قال سلي حاجتك 0000ماهي ؟؟؟


عن ابن عباس، قال: سمعت أميرالمؤمنين عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) يقول:
دخل رسول الله (صلى الله عليه وآله) ذات يوم على فاطمة (عليها السلام) وهي حزينة، فقال لها: ما حزنك يا بنية؟ قالت: يا أبة ذكرت المحشر ووقوف الناس عراة يوم القيامة، قال: يا بنية إنّه ليومٌ عظيم، ولكن قد أخبرني جبرئيل عن الله عزّ وجلّ أنّه قال: أوّل من تنشقّ عنه الأرض يوم القيامة أنا، ثمّ أبي إبراهيم، ثمّ بعلك عليّ بن أبي طالب، ثمّ يبعث الله إليك جبرئيل في سبعين ألف ملك، فيضرب على قبرك سبع قباب من نور، ثمّ يأتيك إسرافيل بثلاث حُلل من نور فيقف عند رأسك فيناديك: يا فاطمة ابنة محمّد قومي إلى محشرك، فتقومين آمنة روعتك مستورة عورتك، فيناولك إسرافيل الحُلل فتلبسينها، ويأتيك روفائيل بنجيبة من نور زمامها من لؤلؤ رطب عليها محفّة من ذهب، فتركبينها ويقود روفائيل بزمامها وبين يديك سبعون ألف ملك بأيديهم ألوية التسبيح فإذا جدّ بك السير استقبلتك سبعون ألف حوراء يستبشرون بالنظر إليك، بيد كلّ واحدة منهنّ مجمرة من نور يسطع منها ريح العود من غير نار، وعليهنّ أكاليل الجوهر مرصّع بالزبرجد الأخضر، فيسرن عن يمينك، فإذا سرت مثل الذي سرت من قبرك إلى أن لقيتك استقبلتك مريم بنت عمران في مثل من معك من الحور فتسلّم عليك وتسير هي ومن معها عن يسارك، ثمّ تستقبلك اُمّك خديجة بنت خويلد أوّل المؤمنات بالله ورسوله ومعها سبعون ألف ملك بأيديهم ألوية التكبير،فإذا قربتِ من الجمع استقبلتك حوّاء في سبعين ألف حوراء ومعها آسية بنت مزاحم، فتسير هي ومن معها معك فإذا توسّطت الجمع وذلك أنّ الله يجمع الخلائق في صعيد واحد فتستوي بهم الأقدام، ثمّ ينادي مناد من تحت العرش يسمع الخلائق: غضّوا أبصاركم حتّى تجوز فاطمة الصدّيقة بنت محمّد (صلى الله عليه وآله) ومن معها.فلا ينظر إليك يومئذ إلاّ إبراهيم خليل الرحمن (عليه السلام) وعليّ بن أبي طالب، ويطلب آدم حوّاء فيراها مع اُمّك خديجة أمامك، ثمّ ينصب لك منبر من النور فيه سبع مراقي بين المرقاة إلى المرقاة صفوف الملائكة بأيديهم ألوية النور، وتصطفّ الحور العين عن يمين المنبر وعن يساره، وأقرب النساء منك (معك) عن يسارك حوّاء وآسية بنت مزاحم فإذا صرت في أعلى المنبر أتاك جبرئيل (عليه السلام) فيقول لك:


يا فاطمة سلي حاجتك، فتقولين: يا ربّ أرني الحسن والحسين فيأتيانك وأوداج الحسين تشخب دماً وهو يقول: يا ربّ خُذ لي اليوم حقّي ممّن ظلمني



فيغضب عند ذلك الجليل وتغضب لغضبه جهنّم والملائكة أجمعون، فتزفُر جهنّم عند ذلك زفرةً، ثمّ يخرج فوج من النار ويلتقط قتلة الحسين وأبناءهم وأبناء أبناءهم


ويقولون: ياربّ إنّا لم نحضر الحسين، فيقول الله لزبانية جهنّم: خذوهم بسيماهم بزرقة الأعين وسواد الوجوه، خذوا بنواصيهم فألقوهم في الدرك الأسفل من النار، فإنّهم كانوا أشدّ على أولياء الحسين من آبائهم الذين حاربوا الحسين فقتلوه فيسمع شهيقهم في جهنم



ثمّ يقول جبرئيل (عليه السلام): يا فاطمة سلي حاجتك، فتقولين: يا ربّ شيعتي، فيقول الله عزّ وجلّ: قد غفرت لهم، فتقولين: يا ربّ شيعة ولدي، فيقول الله: قد غفرت لهم، فتقولين: يا ربّ شيعة شيعتي، فيقول الله: انطلقي فمن اعتصم بك فهو معك في الجنّة


فعند ذلك يودّ الخلائق أنّهم كانوا فاطميّين، فتسيرين ومعك شيعتك وشيعة ولدك وشيعة أمير المؤمنين آمنة روعاتهم مستورة عوراتهم، قد ذهبت عنهم الشدائد وسهّلت لهم الموارد، يخاف الناس وهم لا يخافون، ويظمأ الناس وهم لا يظمأون


فإذا بلغتِ باب الجنّة تلقّتك اثنتا عشر ألف حوراء لم يتلقّين أحداً قبلك ولا يتلقّين أحداً بعدك، بأيديهم حِراب من نور على نجائب من نور، رحائلها من الذهب الأصفر والياقوت، أزمّتها من لؤلؤ رطب، على كلّ نجيب نمرقة من سندس منضود


فإذا دخلت الجنّة تباشر بك أهلها، ووضع لشيعتك موائد من جوهر على أعمدة من نور، فيأكلون منها والناس في الحساب، وهم فيما اشتهت أنفسهم خالدون


وإذا استقرّ أولياء الله في الجنّة، زارك آدم ومن دونه من النبيّين، وإنّ في بطنان الفردوس لؤلؤتان من عرق واحد لؤلؤة بيضاء ولؤلؤة صفراء، فيها قصور


ودور في كلّ واحدة سبعون ألف دار، البيضاء منازل لنا ولشيعتنا، والصفراء منازل لابراهيم وآل إبراهيم (عليهم السلام)


قالت: يا أبة فما كنت اُحبّ أن أرى يومك ولا أبقى بعدك


قال: يا بنيّة لقد أخبرني جبرئيل عن الله عزّ وجلّ أنّك أوّل من يلحقني من أهل بيتي، فالويل كلّه لمن ظلمك والفوز العظيم لمن نصرك




اللهم ارزقنا شفاعة الزهراء (ع) في يوم المحشر يا رب العالمين
---------------------------------------------------------------------



فضل حب سيدتنا فاطمة عليها السلام



قال جابر للامام الباقر (عليه السلام) :


جعلت فداك يا بن رسول الله !حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك


قال الامام الباقر (عليه السلام) : فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت


فيقول الله :


يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟


فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم


فيقول الله :


يا بنت حبيبي !إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ خذي بيده فأدخليه الجنة

قال الامام الباقر (ع) :



والله يا جابر!..إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء


فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا


يقول الله عز وجل :يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم


فيقول الله :يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة انظروا من كساكم لحب ّفاطمه انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة خذوا بيده وأدخلوه الجنة


قال الباقر (ع) :


والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى :{ فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }


فيقولون :{ فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين }


قال الباقر (ع) :هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }*


----------------------------------------------------------------------------------------------

-أسرار وآثار تسبيحة الزهراء عليها السلام
----------------------------------------------------------------------------------------------


34 مرة الله أكبر ، 33 مرة الحمد لله ، 33 مرة سبحان الله



1-الابتعاد عن الشقاوة والوصول إلى السعادة


المدوامة على تسبيح فاطمة الزهراء (عليها السلام) يوجب للإنسان السعادة وحسن العاقبة.. إذن من الجدير بنا حفظه والمداومة عليه وعدم تضييعه،
قال الإمام الصادق (عليه السلام) : (يا أبا هارون، إنا نأمر صبياننا بتسبيح فاطمة (عليها السلام) كما نأمرهم بالصلاة، فالزمه، فإنه لم يلزمه عبد فشقي)
2- طرد الشيطان ورضى الرحمن


الشيطان ألد أعداء الإنسان منذ أن أقسم : (فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين).. بعض بني البشر مشغولون بالفرار الدائم عن الشيطان، والشيطان مشغول بمطاردتهم دائماً، فهم لا يتخلصون أبداً من الشيطان، وربما تعبوا من الفرار واستسلموا أخيراً للشيطان وخدعه
وفئه قليلة يحاولون طرد الشيطان من أنفسهم بالمدوامة على الذكر والدعاء والعمل الصالح.. وعندما يوفق الإنسان في طرد الشيطان، والمدوامة على طاعة الله وعبادته، والتسلح بسلاح الإخلاص، يكسب رضا الله.. لأن الشيطان مانع ضخم أمام وصول الإنسان إلى أعلى مدارج الكمال.. ومن الأذكار التي تساعد الإنسان على طرد الشيطان هي : المدوامة على تسبيح فاطمة الزهراء (عليها السلام)
قال الإمام الباقر (عليه السلام) : (من سبح تسبيح الزهراء (عليها السلام) ثم استغفر غفر له.. وهي مائة باللسان، وألف في الميزان، ويطرد الشيطان، ويرضى الرحمن)


3 - الشفاء من الأمراض


تسبيح الزهراء (عليها السلام) كما ورد في الأحاديث والروايات شفاء من بعض الأمراض البدنية : أتى أحد أصحاب الإمام الصادق (عليه السلام) عنده وشكى من ضعفه في سمعه، فقال له الإمام (عليه السلام): عليك بتسبيح الزهراء (عليها السلام) ما يمنعك.. ولما أنت ساه عن تسبيح فاطمة الزهراء (عليها السلام)؟.. فقال له الرجل : جعلت فداك، وما هو تسبيح الزهراء (عليها السلام) قال الإمام : (34) مرة الله أكبر و (33) مرة الحمد لله و (33) سبحان الله، فتلك مائة مرة.. قال الرجل : فما فعلت ذلك إلا يسرا حتى أذهب عني ما كنت أجده


4 - البراءة من النار والنفاق


تسبيح الزهراء (عليها السلام) من الذكر الكثير الذي قال الله - عز وجل - : ( واذكر الله ذكراً كثيراً )
وقال الرسول (صلى الله عليه وآلهِ وسلم)
(من أكثر ذكر الله - عز وجل - أحبه الله، ومن ذكر الله كثيراً كتبت له براءتان : براءة من النار، وبراءة من النفاق)


5 - المغفرة
من آثار تسبيح الزهراء (عليها السلام) المغفرة.. ومغفرة من الله - سبحانه وتعالى - طهارة من الذنوب والمعاصي وأثارها السيئة. قال الإمام الصادق : (من سبح تسبيح الزهراء (عليها السلام) قبل أن يثني رجليه من صلاة الفريضة غفر الله له)
----------------------------------------------------------------------------------------------------


اللهم صلي على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها عدد مااحاط به علمك

نسالكمـ الدعـــــــــــــاء ..


 

رد مع اقتباس
قديم 17-09-2010, 08:21 PM   #3
خادمة قائم آل محمد
●• مشرفة سابقة •● قـمــري فـاطـمـة والــمـهـدي


الصورة الرمزية خادمة قائم آل محمد
خادمة قائم آل محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2152
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 13-11-2013 (07:50 AM)
 المشاركات : 6,564 [ + ]
 التقييم :  10862
 الدولهـ
Kuwait
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
أمل عندي أشوفك واحتمي بسدِّك
لوني المفضل : Darkslategray
افتراضي رد: قصص ودروس من حياة الزهراء عليها السلام



اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع
فيها زنة السماوات السبع والاراضين يا رب العالمين..



جعل المولى جل وعلا لكِ قصرا مجاورا لسيدة نساء الاكوان عليها
السلام في جنات الفردوس يا اختي العزيزة الغالية روحي فاطميـة..
آمين يارب العالمين..


أسألك أمانة الدعاء بظهر الغيب
بحق أم الحسن عليها السلام


 
 توقيع : خادمة قائم آل محمد

المهـدي تـاج رأسي


رد مع اقتباس
قديم 17-09-2010, 11:11 PM   #4
روحي فاطميه
°¤• ~ نائبة المديرة ~•¤°
:: مشرفة ركن القرآن و الأدعية ::
♥ أماه يا زهــــراء ♥


الصورة الرمزية روحي فاطميه
روحي فاطميه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2143
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 11-08-2014 (05:34 PM)
 المشاركات : 5,637 [ + ]
 التقييم :  29302
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مو خوفي على اضلوعي ولا عيوني
خوفي ينكسر بابي ويشوفوني
.. يا زهراء ..
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: قصص ودروس من حياة الزهراء عليها السلام



اللهم امين يارب العالمين
معك يا اختي الغاليه خادمه
امي الزهراء اغلى ما عندي .. وان شاء الله ما انساك عزيزتي من غير ما توصين
موفقه لكل خير ....


 

رد مع اقتباس
قديم 18-09-2010, 03:13 PM   #5
قرة عيني رقية
~¤ مشرفة سابقة ¤~


الصورة الرمزية قرة عيني رقية
قرة عيني رقية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2510
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 العمر : 17
 أخر زيارة : 25-08-2014 (08:17 PM)
 المشاركات : 5,509 [ + ]
 التقييم :  10258
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: قصص ودروس من حياة الزهراء عليها السلام



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روحي فاطميه مشاهدة المشاركة

والله يا جابر!..إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء



الــسَلام عليــكم ورحــَمة الــلــه وبــركاته
اللهم صلي على محمد وآل محمد

3

اللهم إجعلنا من شيعتها ومحبيها ياالله ..


قصص رائعة عن سيدة نساء العالمين عليها السلام ..
وجداً مفيدة ..

وهمينه الجميل في الموضوع أنو أكثر القصص إلي لازم كل مؤمن ومؤمنة أن يعمل بها مذكوورة في الموضوع ..
وكلهاا جميلة ومفيدة ..
موضوع مميز ورائع ,, مشكوورة عزيزتي روحي فاطمية على الموضوع وعلى التنسيق الجميل ..

والـسلام على الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين

اللهم صلي على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك وأحصاه كتابك
ياالله


 
 توقيع : قرة عيني رقية


عن الإمام الصادق عليه السلام ثلاثة من تمسك بهن نال من الدنيا والآخرة بغيته من اعتصم بالله ورضي بقضاء الله وأحسن الظن بالله


رد مع اقتباس
قديم 26-09-2010, 12:08 AM   #6
روحي فاطميه
°¤• ~ نائبة المديرة ~•¤°
:: مشرفة ركن القرآن و الأدعية ::
♥ أماه يا زهــــراء ♥


الصورة الرمزية روحي فاطميه
روحي فاطميه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2143
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 11-08-2014 (05:34 PM)
 المشاركات : 5,637 [ + ]
 التقييم :  29302
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مو خوفي على اضلوعي ولا عيوني
خوفي ينكسر بابي ويشوفوني
.. يا زهراء ..
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: قصص ودروس من حياة الزهراء عليها السلام



وعليكمـ السلام غاليتي
اللهم امين ..
انااار الله قلبكـ بحب سيدة النساااء عليها السلامـ


 

رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 02:12 PM   #7
زينبية محمدية
●• فاطمية متميزة •●


الصورة الرمزية زينبية محمدية
زينبية محمدية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3321
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 10-11-2012 (11:38 AM)
 المشاركات : 1,277 [ + ]
 التقييم :  261
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: قصص ودروس من حياة الزهراء عليها السلام



شكرا لكم على هذا المجهود اهديكم ثواب الصلاة على محمد و ال محمد
نسأل الله لكم التوفيق لخدمة محمد و ال محمد



 
 توقيع : زينبية محمدية



رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 03:11 PM   #8
روحي فاطميه
°¤• ~ نائبة المديرة ~•¤°
:: مشرفة ركن القرآن و الأدعية ::
♥ أماه يا زهــــراء ♥


الصورة الرمزية روحي فاطميه
روحي فاطميه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2143
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 11-08-2014 (05:34 PM)
 المشاركات : 5,637 [ + ]
 التقييم :  29302
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مو خوفي على اضلوعي ولا عيوني
خوفي ينكسر بابي ويشوفوني
.. يا زهراء ..
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: قصص ودروس من حياة الزهراء عليها السلام



اللهم امين واياكمـ
جزانا الله وايكم خير الجزاء
موفقين لكل خيرر


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الفاطميات الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 (0 فاطمية و 1 زائرة )
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010