قديم 09-07-2009, 03:20 AM   #1
احلى ولاء
~¤ مراقبة سابقة ¤~


الصورة الرمزية احلى ولاء
احلى ولاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-07-2010 (05:39 PM)
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : Cadetblue
صناعة الفخار في البحرين من تجميعي



صناعة الفخار البحرين تجميعي


صناعة الفخار البحرين تجميعي


صناعة الفخار من أقدم الصناعات اليدوية في البحرين ، ويرجع تاريخها إلى ما يزيد لى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد وهي عبر عشرات القرون يتوارثها الأبناء عن الآباء، وهي صناعة يحصل منها الكثير من العائلات على رزقهم، وتمارس هذه الصناعة في الوقت الحالي بقرية ( عالي ) بمقربة من التلال الأثرية الموجودة في القرية.
ونظراً للاعتقاد الديني السائد والذي كان معاصراً للتلك الصناعة في ذلك الوقت ، والذي كان يستلزم دفن حاجيات الميت معه . فقد وجد الإنسان في ذلك الوقت أن أفضل طريقة للحفاظ على هذه الحاجيات هي حفظها في أوانٍ فخارية ، وذلك لما للفخار من مزايا وخواص قد لاتوجد في غيره من المواد. فالفخار فيف الوزن سهل التصنيع وبه مسام تساعد على بقاء الأشياء على ماهي عليه بالرغم من القدم.
وقد توصل الإنسان في دلمون القديمة إلى عملية مزج ألوان وخلطها ليستخرج منها ألوان جديدة جذابة ، يستخدمها في تلوين الفخار وزخرفته ، كما في الأواني الطينية ودمى السفن التي عثر عليها داخل المدافن.
ولقد ظلت هذه الصناعة تمارس قروناً طويلة ولكنها أخذت في الاضمحلال والتدهور شيئاً فشيئاً ، ولكن هذا التدهور أخذ منحى رهيب منذ اكتشاف البترول وتدفعه في البحرين ، إذ بدأت صناعة البترول الجديدة تمتص الأيدي العاملة في صناعة الفخار وغيرها من الصناعات يوماً بعد يوم ، حتى لم يعد لهذه الصناعة شأن يذكر من حيث الأهمية الاقتصادية.
ومن الصعب تحديد المهد الأول لهذه الصناعة في قرى البحرين وكل ما يذكره الأجداد في هذا الشأن ، أنه منذ أن داعبت عيونهم خيوط النور ، رأوا أن هذه الصناعة تزاول في قرية عالي بالقرب من آلاف التلال الموجودة في هذه القرية.




صناعة الفخار البحرين تجميعي
مراحل تشكيل الفخار:
يمر الطين بمراحل عدة ويقتطع من الأرض حيث تجلب الطينة من التلال المحيطة بمنطقة ( الرفاع) وهي أنواع منها الطينة الحمراء والسمراء والبيضاء . في مكان العمل يقوم الحمال بضربه وطحنه ونخله ثم يوضع في الماء لتصفيته، وبعد مدة تتراوح الساعة والاثنتي عشرة ساعة يمر الطين بعملية التشكيل على الداوليب وبين يدي الصانع لإعطائه الشكل المطلوب ، ثم يعرض الفخار في الظل لمدة ثلاثة أيام للأشكال الدقيقة والكبيرة ، ولمدة قصيرة في الشمس للأعمال العادية ، وبعد جفافه يوضع في الفرن لمدة محدودة تقدر بثلاثة أيام ليأخذ شكله النهائي ، ثم يسحب بعد الحرق.




معمل الفخار :
يوجد في البحرين ممل واحد لصناعة الفخار في ( عالي ) وعدد العاملين فيه قليل إلا أنه ينتج مجموعة كبيرة من الأشكال وهي : البقلة ، الحَب ، الجرة والبك ، صلاحية ، برمة مغطاة ، راس مجرة ، كدو ، صندوق توفير ، حمالة شمع ، حمالة بيض ، منفضة سجاير ، مبخر ، فنطاس بصرية.
وكانت لهذه الصناعة أسواق في الماضي ، وهي سوق الخميس ، وسوق الاثنين بالقرب من قلعة البحرين ، وسوق الأربعاء بالمنامة سابقاً.
أما الجانب الفني في صناعة الخزف فيمكن التصوير والحفر والزخرفة وتشكيل الأناء وخلط الطينة.
ولعل فن الخزف من أعقد الفنون وأقدمها لدى الفنان الشرقي ، فمنذ عصور قديمة والفنان يخرج التحف الرائعة التي تجدها في آثار قدماء المصريين والصينيين ، ولعل الخزف الموجود في متحف البحرين الذي بلغ عمره الزمني خمسة آلاف سنة دليل واضح على مدى قدم الصناعة في البحرين.



صناعة الفخار البحرين تجميعي
صناعة الفخار البحرين تجميعي
صناعة الفخار البحرين تجميعي

سر الألوان في الخزف البحريني القديم
لسيت عملية تلوين الخزف البحريني القديم الموجود في المتحف سهلة فبعض ألوان الخزف تحتفظ بسرها ، ومنها ذلك اللون الفاروزي الذي عرفه الفراعنة ولايزال سرا حتى الآن ومن توصل إلى تركيبه.

صناعة الفخار البحرين تجميعي
صناعة الفخار في الرفاع :
إن طبيعة التربة الموجودة في الرفاع الشرقي والغربي سواء كانت من الحجر أو من الطين ساعد في ظهور بعض الفنانين الشعبيين الذين يستخدمون هذه الخامات في تشكيل بعض الأعمال الحرفية في حياتهم اليومية مثل الدوه والمكبس وبعض الألعاب للأطفال.
وقد استخدم الفنان الشعبي في منطقة الرفاع الحجر حيث طوعه إلى أشكال من المباخر واستخدام الزخارف الشعبية المحلية المكونة من المثلثات والخطوط الدائرية.
أما الطين فقد استخدمه كذلك في المباخر واستخدمه أيضا في ألعاب الأطفال على أشكال حيوانية وأشكال مسلية.
ويمتاز طين الرفاع بقوته حيث لم يستخدم الفنان الشعبي في الرفاع أفران الحرق فيكتفي بعرضه في الهواء الطلق والشمس ، على خلاف الفنان الشعبي في عالي حيث تأخذ أعماله أشكالا كبيرة يستلزم حرقها في أفران.





صناعة الفخار البحرين تجميعي






wkhum hgtohv td hgfpvdk lk j[ldud



 
 توقيع : احلى ولاء


التعديل الأخير تم بواسطة احلى ولاء ; 13-07-2009 الساعة 01:47 AM

رد مع اقتباس
إعلانات جوجل أدسنس
قديم 09-07-2009, 03:22 AM   #2
احلى ولاء
~¤ مراقبة سابقة ¤~


الصورة الرمزية احلى ولاء
احلى ولاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-07-2010 (05:39 PM)
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تعتبر هذه الصناعة من الصناعات الحرفية التقليدية القديمة، ولا يوجد تاريخ معين أو ثابت لهذه المهنة، فهي من الحرف الشعبية القديمة جداً، وقد أثبت ذلك ما أشارت إليه الحفريات والتنقيبات الأثرية التي تم اكتشافها في العديد من المدن الأثرية القديمة، وهي عبارة عن قطع فخارية يرجع تاريخ بعضها إلى الألف الرابع قبل الميلاد.
صناعة الفخار
يستخدم في صناعة الفخار طين خاص، عبارة عن تراب أحمر مشبّع بماء المطر (لا الماء العادي)، يؤخذ من منطقة خاصة بعيدة عن النخيل أو المساكن، وبعيدة أيضاً عن وطء الأرجل، أو وصول الناس أو الحيوانات أو السيارات، ويجب أن تكون قد تشبعت بماء المطر بصورة كافية، بحيث أن المطر بقي فيها مدة من الزمن حتى تتحوّل إلى (كتل) طينية صغيرة، ثم تكون قد جفّت من المطر فيما بعد.
أما كيفية صناعة الفخار، فيتم ذلك من خلال عجلة يتم تثبيتها داخل حفرة في الأرض، حيث تشكل الأواني، وبعد ذلك يتم إدخالها في أفران حرارية مصنوعة من الحجر الناري التي تتحمل درجات حرارة عالية جدا.
والفخار أنواع وأشكال، ولكل منها مواصفاته وأسماؤه، فمثلا هناك الإبريق الصغير يسمى بلبل، والكبير كراز، والأكبر عسلية، ثم هناك الجرة، والزير وهو مخصص لتخزين ماء الشرب.

من هذه الصناعات :

o (الجرّات الفخارية) التي تسمى (مصاخن) ومفردها: (مصخنة)، تستخدم لحفظ وتبريد الماء فتكون له نكهة خاصة، وطعم مشوّق في أوقات الحر.
o هناك جرار تصنع لحفظ اللبن وتبريده، وهي ذات فوهة واسعة تسمى (جَحلَهْ) أو (إيحَلَه) كما ينطقها البعض في دول الخليج، كما يطلق على جرّة اللبن اسماً آخر أحياناً وهو (المخضَّة)

o الكرُّوز:

وهو عبارة عن (مصخنه) اعتيادية، ولكنه أصغر حجماً منها، ويمتاز بوجود مصبٍّ خاص على صدره يسمى (إصبعاً)، كما هو الحال في بعض (جكات) الماء الآن.

o المبخر:
وهو معروف من اسمه، ولكنه أصغر حجماً بكثير من (المبخر) العادي المعروف، ذي النجوم (الدبوسية)

o حصّالة النقود:

وهي إناء كرويّ مجوّف ومختوم إلا من شقٍّ لإدخال النقود الورقية والمعدنية ولها قاعدة لتثبيتها، وإذا امتلأت بالنقود كسرت لأخذ النقود منها.
o المزراب: أنبوبة فخارية مفتوحة الطرفين كانت توضع في أرض سطح المنزل لنزول المطر إلى خارجه، وربما نجد هذا المنظر في بعض الصور القديمة التي يعرضها التلفاز أحياناً.

o الحِبّ، والزِّير:

الحبّ، بكسر الحاء، إناء كبير يشبه (الخرص) التالي ذكره، وقد يكون به أربع مقابض (عراوي) اذا كان صغير الحجم، فإذا كان الإناء كبيراً دون مقابض يسمى حِبّا، وإن كان صغيراً يسمى (زيراً). ويستخدم الزير لتخزين الماء، وقد يضع البعض بأسفله (حنفية) لصب الماء.
o الخرص:وهو إناء كبير جداً يستخدم لتخزين التمر، فتحته واسعة حتى يمكن أن يدخل الصبيّ فيه لعملية رصّ التمر بالرجلين.

o كرسي النارجيلة:

أنبوبة خاصة مسدودة القاعدة، مخروطية الشكل رأسها مفتوح، وبها فتحة جانبية، وهي مجوّفة، يتم شحنها بالماء وتستخدم لغرض واحد هو: تخزين ماء (للنارجيلة) والأخيرة معروفة أيضاً في الخليج باسم (القِدُو)، أو كما يطلق عليها اللبنانيون (الأرجيلة) وهي تشبه إلى حد كبير في شكلها وعملها: (التعميرة السعودية) المنتشرة هذه الأيام، والفرق بينهما أن التعميرة تشحن بمادة تسمى (الجراك) بينما (النارجيله) تشحن بنوع خاص من التبغ العراقي القديم يسمى (التتن)، وبعض الفلاحين يسمى كرسي النارجيله بـ (التِّنْزالَه)

o رأس النارجيله:

غطاء فخاري على شكل أنبوبة، مُوَصِّلة مفتوحة الطرفين، قاعدتها السفلى واسعة، وتضيق كلما علت حتى تصبح مجرد ثقب صغير، وهي مصنوعة على شكل فني خاص، ويوضع في هذا الرأس قطعة صغيرة من الحجارة في حجم حبة الحمص، بحيث تغطي هذا الثقب، الا من بعض الجوانب الصغيرة لمرور الهواء، وتسمى هذه الحجارة (الوُقَلَه) ، ويوضع فوقها (التتن) ثم فوقه الجمر، وتجهّز لتوضع على فوهة النارجيله العلوية .

o الخِشف:

أيُّ قطعة فخارية مكسورة من أي نتاج، كان يستخدم لتنظيف وحك الأيدي والأرجل أيام الشتاء بدلاً من الصابون سابقاً، حيث يجعل الجلد نظيفاً وناعماً

o التنوّر:

إناء كبير معروف من اسمه، ولا يزال مستخدماً إلى اليوم في صنع الخبز وأنواعه، كما يستخدم كذلك لطهي بعض الوجبات والولائم.

o الخابية:

تشبه التنور، ولكن قاعدتها مختومة وتوضع في حفرة خاصة بها في الأرض وتبنى فيها وتكون ملاصقة لمخزن أو غرفة التمر من الخارج، وتستخدم لاستقبال عسل التمر (الدبس) المتسلسل من أوعية التمر الخوصية (المكدّسة) على بعضها في مخزن التمر، والمعروف أن (الدبس) يضاف على خبز (اللقيمات) التي تعمل في شهر رمضان المبارك لتحليتها.

o جحلة السَّفسيف:

مصخنة واسعة الفم يوضع فيها نوع من التمر الأحسائي يسمى (إرزيز) أو غيره من أنواع التمر أيضاً، والسفسيف هو هذا التمر حينما يغسل جيداً، ويغطّى بطبقة خفيفة من عسل التمر (الدبس) مع إضافة حبّ السمسم والنعناع وحب (الحلوة).

o الوجاغ:

وهو معروف بهذا الاسم لدى أهل الخليج، ويعرف في بعض مناطق المملكة باسم (الوجار) وهو طبق كبير الحجم له ثلاثة أضلاع تشكل مستطيلاً وقاعدة، والضلع الرابع مفتوح، يستخدم لإشعال النار والتدفئة، وعمل الشاي والقهوة.

o الطاسة:

والغضارة، والصحن، والقصّ: أوانٍ خزفية معروفة من اسمها وتختلف أحجامها حسب الطلب، وتستخدم لنفس الأغراض الحديثة، ولكن الطاسة، والغضارة، تستخدم أيضاً لسقاية الدواجن والطيور والقطط، والقصّ يستخدم أيضاً كإناء تزرع فيه بعض النباتات والمشاتل. والقص: كأس عريض الشكل، كما أن وعاء (الحِبّ) السابق الذكر يستخدم كذلك لزراعة بعض النباتات المنزلية.

o الشَّربة:

هي مصخنة ذات فوهة جميلة، لها شكل خاص، وهي ذات مقبضين متقابلين (عروتين)،ومن له خبرة بأشكال ومنتوجات الفخار يستطيع تمييزها بين عشرات الأشكال الأخرى ويعرف أن هذه هي: (الشربة) وكانت توضع في غرفة نوم المتزوّج حديثاً.
تبدو صناعة الفخار والأواني الفخارية متشابهة في الشكل وطريقة الاستعمال، إلا أن لكل منطقة طابعها المميز، خاصة في طريقة صناعتها التي تختلف من منطقة إلى أخرى



يتبع.....



 

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2009, 03:25 AM   #3
احلى ولاء
~¤ مراقبة سابقة ¤~


الصورة الرمزية احلى ولاء
احلى ولاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-07-2010 (05:39 PM)
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



صناعة الفخار في البحرين عمرها اكثر من 3000 سنة
واهالي منطقة عالي من اقدم سكان البحرين على الاطلاق












يتبع.....


 

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2009, 03:26 AM   #4
احلى ولاء
~¤ مراقبة سابقة ¤~


الصورة الرمزية احلى ولاء
احلى ولاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-07-2010 (05:39 PM)
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي















يتبع....


 

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2009, 03:28 AM   #5
احلى ولاء
~¤ مراقبة سابقة ¤~


الصورة الرمزية احلى ولاء
احلى ولاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-07-2010 (05:39 PM)
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي


 

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2009, 03:29 AM   #6
احلى ولاء
~¤ مراقبة سابقة ¤~


الصورة الرمزية احلى ولاء
احلى ولاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-07-2010 (05:39 PM)
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي


 

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2009, 03:31 AM   #7
احلى ولاء
~¤ مراقبة سابقة ¤~


الصورة الرمزية احلى ولاء
احلى ولاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-07-2010 (05:39 PM)
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي


 

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2009, 03:52 AM   #8
احلى ولاء
~¤ مراقبة سابقة ¤~


الصورة الرمزية احلى ولاء
احلى ولاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-07-2010 (05:39 PM)
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم :  670
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي






صناعة الفخار ذاكرة البحرين التاريخية..
تراث البحرين الشعبي، وصراع البقاء بين الحرفيين وقوانين البلديات
نور الدين عبدالرحيم: اللوائح التنظيمية تحد من صناعة الفخار.. وهاجسنا اندثار المهنة
التجارية - شادية حامد
قبل أن يستعمل الإنسان الفخار في صناعة أوانيه التي يحتاج إليها في حياته اليومية استعمل الحجر والجلد في صناعة هذه الأواني، ولكن صناعة الفخار تعتبر من أقدم الصناعات اليدوية التي كانت تمارس في البحرين، ويرجع تاريخها إلى عهد حضارة دلمون... أي ما يزيد على ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد، وما زالت تمارس حتى وقتنا الحاضر.
حضارة دلمون
كانت دلمون منذ القدم مركزا قد اكتسب أهميته الإستراتيجية بسبب موقع البحرين في قلب الخليج، لتكون حلقة وصل أو ميناء آمن لرسو السفن في طريقها من بلاد وادي السند وساحل عمان إلى بلاد ما بين النهرين. وقد اثبت كورنول في بحثه الذي أعده لدرجة للدكتوارة قبل ستة عقود، أن حضارة دلمون التي تعود قبل خمسة آلاف عام كانت فيها جزيرة البحرين هي من كبرى جزر مملكة الحرين الحالية.


ونظرا للاعتقاد الديني السائد والذي كان معاصرا لتلك الصناعة في ذلك الوقت، والذي كان يستلزم دفن حاجيات الميت معه، فقد وجد الإنسان في ذلك الوقت أن أفضل طريقة للحفاظ على هذه الحاجيات هي حفظها في أواني فخارية؛ وذلك لم للفخار من مزايا وخواص قد لا توجد في غيره من المواد، فالفخار خفيف الوزن وسهل التصنيع، وبه مسامات تساعد على بقاء الأشياء على ما هي عليه بالرغم من القدم.

ومما يدل على وجود استعمال للأواني الفخارية في مختلف أوجه اليومية والدينية، أنه قد وجدت هذه الأواني الفخارية في مقابر عالي، ومن الصعب تحديد المهد الأول لهذه الصناعة من بين قرى البحرين، وكل ما يذكره الأجداد في هذا الشأن - كما جاء في كتاب عن تراث البحرين الشعبي - أنه منذ داعبت عيونهم خيوط النور رأوا أن هذه الصناعة تزاول في قرية عالي بالقرب من آلاف التلال الموجودة في هذه القرية، فقد ظلت هذه الصناعة تمارس منذ قونا طويلة، ومنذ أن عرف إنسان دلمون عملية مزج الألوان واستخراج ألوان أخرى، والتي استخدمها في تلوين الفخار وزخرفته، ولكن هذه الصناعي أخذت في الاضمحلال والتدهور شيئا فشيئا، ولكن هذا التدهور أخذ منحى منذ ظهور البترول في البحرين، إذا بدأت صناعة البترول الجديدة تجذب الأيدي العاملة و صناعة الفخار وغيرها من الصناعات اليدوية الأخرى، وبذلك أصبحت صناعة الفخار لا شأن لها يذكر من حيث الأهمية اقتصادية.ويؤكد نور الدين صاحب مصنع دلمون للفخار بمنطقة عالي بأن تاريخ صناعة الفخار يرجع إلى عهد حضارة دلمون العريقة... أي قبل حوالي ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد، وهو ما أكده المنقبون والأثريون بعد ما عثروا على بقايا من الفخار في نفس المدافن الدلمونية التي ترجع إلى نقس الحقبة.

كما يقرر بأن هذه المهنة تعتبر في الماضي من المهن الضرورية بالنسبة لاعتماد الأسر عليها في حفظ الأطعمة والألبان والمياه، وكانت هذه المنتجات الفخارية تصدر إلى البلدان المجاورة بالبوانيش في ذلك الزمان، ولكن بعد تطور الصناعات ودخول صناعة الألمنيوم واستخدام الناس لأواني الألمنيوم بدأت الأسر في الإٌقلال من استعمالها، مما أسهم في انحسار هذه الصناعة وهجرها. وبحلول السبعينات لم يبق إلا مصنع واحد يصارع من أجل البقاء والحفاظ على التراث الدلموني العريق.

وكان هذا المصنع يعود للحرفي عبد الرحيم عبد العزيز، والذي لقبته الدولة بملك الفخار، وقد حاول في ذلك الوقت تطوير هذه الحرفة وإدخال بعض التصاميم الفنية التي تجذب بعض المواطنين والسياح، وذلك بجعلها أشبه بالتحف التذكارية والأصص الزراعية؛ وذلك لمواصلة العمل والاستمرارية فيه. ومن خلال ذلك بدأ يحقق بعض النجاحات، وقد عادت نتيجة جهوده الروح لصناعة الفخار. فاليوم نجد في عالي ست مصانع فقط، وهي تنتج قطع فنية راقية أكثر منها حرفية. ومن أشهر العوائل التي لا زالت تحافظ على هذه المهنة حتى الآن عائلة حاج ناصر وهو والد ملك الفخار وعائلة الشغل.

ويضيف نور الدين بأن الناتج الاقتصادي يكاد أن يكون معدوما لا يفي بالعائد المادي الذي يكفي احتياجات الأسر اليومية في ظل ارتفاع الأسعار المتزايدة، هذا بالإضافة إلى صعوبة تطويرها وتسويقها أسوة ببعض الدول المجاورة، وذلك إلا من خلال مجهودات شخصية بالرغم من أن هذه الحرفة تعتبر من أهم التراث البحريني، والتي يجب أن تكون من أولويات الجهات المسئولة عن حفظ التراث. ومن هنا فإن المناشدة تتمثل للدولة وللقائمين على التراث في أن ينقذوا هذه الحرفة من الاندثار، خاصة أن مملكة البحرين تسعي سعيا حثيثا إلى تسويق البحرين سياحيا واقتصاديا.ويواصل: "في تقديرنا أن دعم وتبني الدولة لهذه الصناعة كتراث أصيل سيعود بالنفع عليها من ناحية المردود المادي والسياحي. كما أنه يمكن أن يخفف من مشكلة البطالة من خلال تدريب الحرفين للاحتفاظ بهذا الفن العريق باعتباره صناعة لا تحتاج إلى رأس مال كبير وتقنيات عالية".

التوثيق ذاكرة الشعوب
يقول نور الدين " إن التوثيق هو ذاكرة الأمة وبالتالي يجب حفظ هذا التراث من الاندثار، وهناك في عالي توجد تلة هي عبارة عن مقبرة ملكية منذ عهد حضارة دلمون، وهي تشبه إلى حد ما أهرامات الجيزة، ولكن لعدم العناية بها وتسويرها من عوامل التعرية جعلها تصبح بهذا الشكل، حيث لا يمكن لأي مواطن أو سائح أن يتعرف عليها، ولذلك يجب الاهتمام بكافة المواقع والمعالم التراثية والحضارية والصناعات التاريخية؛ وذلك لأنها ذاكرة الأجيال القادمة والمعاصرة.


مشاكل المهنة
إذا كان مردود صناعة الفخار لا يفي بمتطلبات الحياة، إلا أن هذه الصناعة تحمل بين طياتنا رائحة الأجداد والآباء؛ ولذا فلا بد من الحرص على استمرارية هذه المهنة من الاندثار رغم العوائق والمشاكل. يواصل نور ويقول: " لقد استلمنا قبل شهرين شحنة واحدة فقط من الطين لأسباب تنظيمية، كما أعلن من المجلس البلدي، ومن جانبنا نحن نقدر هذه المسائل التنظيمية والإدارية وهذه المجهودات التي تقوم بها الإدارة، ولكن ثمة بعض المخاوف تساورنا في أن يصبح ذلك سببا إلى تقليل الحصص والشحنات من المواد الخام، الأمر الذي يمكن أن يساهم في اندثار صناعة الفخار".


البيئة العملية
ويقول الأستاذ نور الدين عبد الرحيم، وهو ابن ملك الفخار بأنه جامعي عمل في التدريس إلا أن حبه للمهنة كان في محاولة منه لإنقاذ وإحياء هذا التراث الشعبي العريق، حيث ترك مهنة التدريس لتشغيل مصنع والده، كما أنه عضو في جمعية الزخرفيين التي تعتبر أول جمعية في الخليج العربي ولكنها اندثرت لأسباب غير معروفة، وأيضا هو عضو في جمعية الحرفيين. وقد أكد بأن هذه الجمعية كانت في قمة نشاطها، حيث دائما ما كان أعضائها يقيمون الأمسيات والأنشطة المتعلقة بصناعة الفخار.
وأضاف ابن مالك الفخار بأن هذه الورش تفتقر إلى الوسائل الصحية والبيئة الملائمة لمتطلبات العمل، كالمرافق الصحية ومياه الشرب؛ وذلك لأنها عبارة عن ورش خشبية متهالكة تحتاج إلى صيانة ودعم من الدولة خاصة، وأنها في أهم موقع سياحي في البحرين، إلا أن ذلك لم يثنيه من الاستمرار في هذه المهنة، بل إنه حرصا منهم على تطوير هذه الصناعة التراثية، فقد تم إنشاء مدرسة صيفية يقوم فيها بتدريس الأطفال وربات البيوت فن النحت والتلوين.


صناعة التاريخ
إن من المعروف أن صناعة الفخار تعتبر من المهن الفنية الراقية والجملية؛ وذلك لأنها تعتمد على العمل اليدوي والمهارات العالية، حيث تبدأ من مرحلة تحضير المادة الخام وحتى تشكيلها.
وقديما قالوا إذا أردت أن تتعرف على حضارة شعب ما أو تغوص في تاريخه، فما عليك سوى البحث عن فخاريات هذا الشعب أو تلك الأمة.. فالفخار وبقايا الجرار الفخارية هي التي تروي لنا قصص الشعوب وحضاراتها.


يوجد في عالي ستة مصانع لصناعة الفخار، وعدد العاملين فيها قليل، فهم خليط مابين البحرينيين والأجانب. وقد عزا ذلك ابن ملك الفخار إلى عزوف أبناء البحرين عن هذه المهنة، حيث تنتج هذه المصانع مجموعة من الأشكال التراثية كالبرم المغطاة، ورأس المجرة، والجرة، بالإضافة إلى أشكال فنية أخرى كحمالات الشمع، والمباخر والتحف في شكل بيض لوضع الحلوى فيها، حيث تقدم في المناسبات كما قال صاحب المصنع، ولقد كانت لهذه الصناعة أسواق مزدهرة في الماضي كسوق الخميس وسوق الاثنين بالقرب من قلعة البحرين، وسوق الأربعاء بالمنامة سابقاً

مراحل صناعة الفخار
يعتبر الطين هو المادة الخام الأساسية في صناعة الفخار، حيث يعتمد في تشكيله على نوعيته، فأجود الأنواع هو الأسمر والأحمر والأبيض الذي يجلب من التلال المحيطة بالرفاع، حيث يقوم الحمّال بضربه وطحنه ووضعه في الماء لتصفيته لمدة ساعات، ثم بعد ذلك يمر بعملية التشكيل بواسطة الحرفيين لإعطائه الشكل المرغوب فيه، ثم يعرض في الشمس حتى يجف، وأخيرت يدخل في فرن لفترة محددة ليأخذ الشكل النهائي.




***ان شاااء الله يعجبكم
والموووضوع تعبت عليه واني اجمع الصور والمقالااات
فدعوووة حلوة ورد حلووو
وبالتوفيق للجميع




تحياتي
احلى ولاااااء


 

رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 01:16 PM   #9
ضياء الورد
♣ فاطمية فعالة ♣


الصورة الرمزية ضياء الورد
ضياء الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1350
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 30-06-2012 (12:59 PM)
 المشاركات : 194 [ + ]
 التقييم :  30
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مشكوره خيتو والله يعطيك العافيه


 
 توقيع : ضياء الورد









رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 05:23 PM   #10
سر المكنون
。 ♣ نائبة المديرة +~ صيدلانيه ~+ ♣。


الصورة الرمزية سر المكنون
سر المكنون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 12-11-2011 (05:07 PM)
 المشاركات : 4,385 [ + ]
 التقييم :  608
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



سلمتي و الله يعطيك العافيه ,,
موضوع ممتاز,,
وصج الفخار من الصناعات المهمه في البحرين ,,


 
 توقيع : سر المكنون



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الفاطميات الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 (0 فاطمية و 1 زائرة )
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صناعة الهموم بأيدينا .. بنت الهدى الحوار العام - نقاشات وحوارات تهم المرأة و المجتمع 9 04-07-2009 09:03 PM
[شرح] تعلمي فن صناعة أساور بالخيوط ~ أساور الصداقة انثى المشاعر الديكور، الأثاث، فن الأعمال اليدوية ( الكروشيه _التريكو _الخياطة ) 3 01-06-2009 10:07 AM
قرى البحرين bahrain mafia الحوار العام - نقاشات وحوارات تهم المرأة و المجتمع 15 03-05-2009 09:05 AM
خلج ستايل مع نور البحرين البحـNooRــرين الأزياء والأناقة ,ملابس وحقائب وأحذية -والأكسسوارات و العطور ... 9 18-03-2009 12:38 AM
نافورات مياه من الفخار نور فاطمة الديكور والأثاث 6 27-01-2009 01:20 PM


الساعة الآن 04:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
تصميم و تطوير : الحُر لخدمات التصميم و الدعم الفني